البدو، الحضر، الدولة [العثمانية] – القسم الأول ملاحظات حول نفوذ قبيلتي العبيد و شمّر في القرن التاسع عشر؟


“الأماكن التي تستسلم للبدو سرعان ما تُدَمَر، تلك هي طبيعتهم في نهب كل ما يمتلكه الآخرون، تكمن معيشتهم حيثما تسقط ظلال رماحهم، لا يميزون حداً في أخذ ممتلكات الآخرين” – ابن خلدون، المقدمة، 118.