الرسائل البريدية : عالم جميل


منذ سنين طويلة وانا اظهر شغفا كبيرا بالرسائل البريدية والبطاقات، ورغم وجود التقنية والسرعة في ايصال الرسائل، الا انني مازلت افضل استخدام البريد العادي (والحقيقة هو ليس عادي) لارسال واستلام الرسائل، كانت هناك صعوبة كبيرة جدا لاستلام الرسائل في الموصل، لكنني نجحت في استلام رسائل من المؤرخ الامريكي آرثر كولدشمدت، كانت بطاقة بريدية وعليه خطه بالانكليزية وبعض الكلمات بالعربية، ان الشعور الذي تتركه الرسائل البريدية شعور جميل لا مثيل له، انتظار هذه الرسائل، والتفكير بالمناطق التي تزورها الرسالة قبل ان تصل هو انتظار عظيم، يمنح النفس شعورا غريبا جميلا، اسعى ان ارسل رسائل لكل انحاء العالم يوما ما، وان اجمع الطوابع البريدية.

في بداية كل اسبوع انتظر وصول صباح الاثنين لاخرج لاضع الرسالة في صندوق الرسائل، وافتح صندوقي البريدي لارى هل وصلت رسالة، هكذا يمكن الحفاظ على عالم جميل لا يمكن الشعور بجماله بسهولة الا من خلال ممارسة هذه التجربة الرائعة.

اما قراءة الرسالة، فهي متعة اخرى لا توصف، القراءة مع فنجان قهوة في الصباح، وانت تقرأ رسالة مرت عبر محطات كثيرة، تحاول الوصول الى فرصة لفهم روح الرسالة التي حملتها اليك.

هذه احدى نماذج الرسائل التي وصلتني من صديقي المستشرق الالماني اندرياس مور من المانيا.

13633505_20938543241731v59_586507082_o.jpg

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s