“تهمة\شبهة الاستشراق”


“تهمة\شبهة الاستشراق”
يقول البرت حوراني ان كتاب الاستشراق لادوارد سعيد حول الاستشراق الى “كلمة قذرة”.
 
حين يُدرَس الاستشراق كظاهرة معرفية ادت الى اعادة قراءة التاريخ الاسلامي، ومعرفة اجيال المستشرقين والتثاقف الذي حدث داخل هذه المنظومة المعرفية، لا يمكن باي حال موافقة سعيد في طروحاته، او طروحات من استقبلوا سعيد – الذي حول الاستشراق الى مؤامرة تهدف لنزع الاسلام من المسلمين – الذين عجزوا حتى عن مشاركة المستشرقين في اهم عمل للاستشراق وهو دائرة المعارف الاسلامية التي لم يشترك بها من المسلمين سوى الترك، وعن ذلك يقول Gustave E. von Grunebaum “فقط الترك من بين المسلمين نجحوا في التكيف مع التدوين التاريخي الغربي”.
في حين كان تلقي المسلمين للاستشراق مرتبطا فقط بالاستعمار، وان الاستشراق ما هو الا اداة بيد المستعمر لتدمير الاسلام والمسلمين.
ان المواجهة الحقيقية مع الاستشراق ليست في اتهامه، بل في مراجعة ما كتبه الاستشراق علميا واستنادا الى ادوات معرفية رصينة.
والذي لا يعرفه المسلمون، ان المستشرقين انفسهم كانوا يوجوهون النقد لنتاجاتهم، وان هناك قاعدة لدى المستشرقين وهي ” ان الاستشراق يتقدم ويتطور فقط من خلال النقد والتشكيك بما ينتجه المستشرقون، وليس من خلال الموافقة والتأييد”.
 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s