#ابحاث_الاسلام


لا يمكن ان يتشكل فكر نقدي منهجي داخل المنظومة التقليدية الاسلامية، خاصة اذا عرفنا، ان التاريخ حاضر في كل لحظة، واي عملية نقد منهجي ستحتسب لصالح فكرة “التغريب” لاسيما وان الواقع العربي اليوم يعيش في ظل اقسى ظروفه التي لم يشهد مثلها من قبل، وفرص انتقاله عفويا او حتى منهجيا نحو اعادة قراءة رصينة لتاريخه الغابر، تكاد تكون معدومة، ولن تؤدي كل الحركات النقدية الراهنة سوى الى مزيد من الانحدار والتراجع، والدوران في ذات الاطار، لانها ليست نابعة من العقل الفاعل القاريء والناقد لذاته.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s