ملاحظة حول اسم وكلمة (هاشم) في التوراة


 

أعده : عمر جاسم

هاشم : كلمة عبرية تعني “الله” استخدمها الكثير من اليهود الاتقياء بدلا عن يهوه، استخدم اسم هاشم 7484 مرة في التوراة، واول استخدام لاسم هاشم كان في :  بيرشيت : التكوين 2:4 : هﺬﻩ ﻣﺒﺎدئ اﻟﺴﻤﺎوات و اﻻرض ﺣﻴﻦ ﺧﻠﻘﺖ ﻳﻮم ﻋﻤﻞ هاشم. اﻻﻟﻪ. اﻻرض و اﻟﺴﻤﺎوات. ﺗﻚ. 12 : 8.

وردت الكلمة بنفس اللفظ العبري في القران في الاية : { فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِر } (القمر : 54)

ويورد الطبري في تفسيره لمعنى هشيم : 

وَقَدْ اخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي الْمَعْنِيّ بِقَوْلِهِ : { كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِر } فَقَالَ بَعْضهمْ : عَنَى بِذَلِكَ : الْعِظَام الْمُحْتَرِقَة , وَكَأَنَّهُمْ وَجَّهُوا مَعْنَاهُ إِلَى أَنَّهُ مِثْل هَؤُلَاءِ الْقَوْم بَعْد هَلَاكهمْ وَبَلَائِهِمْ بِالشَّيْءِ الَّذِي أَحْرَقَهُ مُحْرِق فِي حَظِيرَتِهِ . ذِكْرُ مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 255378 – حَدَّثَنِي سُلَيْمَان بْن عَبْد الْجَبَّار , قَالَ : ثنا مُحَمَّد بْن الصَّلْت , قَالَ ثنا أَبُو كُدَيْنَة , قَالَ : ثنا قَابُوس , عَنْ أَبِيهِ , عَنِ ابْن عَبَّاس { كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِر } قَالَ : كَالْعِظَامِ الْمُحْتَرِقَة . 25379 – حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن سَعْد , قَالَ : ثني أَبِي , قَالَ : ثني عَمِّي , قَالَ : ثني أَبِي , عَنْ أَبِيهِ , عَنِ ابْن عَبَّاس , قَوْله : { فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِر } قَالَ : الْمُحْتَرِق , وَلَا بَيَان عِنْدنَا فِي هَذَا الْخَبَر عَنِ ابْن عَبَّاس , كَيْفَ كَانَتْ قِرَاءَتُهُ ذَلِكَ , إِلَّا أَنَّا وَجَّهْنَا مَعْنَى قَوْله هَذَا عَلَى النَّحْو الَّذِي جَاءَنَا مِنْ تَأْوِيله قَوْله : { كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِر } إِلَى أَنَّهُ كَانَ يَقْرَأ ذَلِكَ كَنَحْوِ قِرَاءَة الْأَمْصَار , وَقَدْ يَحْتَمِل تَأْوِيله ذَلِكَ كَذَلِكَ أَنْ يَكُون قِرَاءَتُهُ كَانَتْ بِفَتْحِ الظَّاء مِنْ الْمُحْتَظَر.

هاشم او هشيم كما تلفظ بالعبرية تعني ” الله” 
هاشِم بالعبرانية الحديثة؛ أدونوي، هاشِيْم بالأشكنزية وشيما بالعبرية السامرية).
وربما هي ليس كما يزعم المعجميون العرب بانها تعني” تهشيم الثريد” اشارة للكرم.

وردت تسمية هاشم باعادتها الى جذرها الثلاثي “هشم” في المعاجم اللغوية العربية بعدة معاني : 

راجع معنى هشم في المعاجم العربية : هشم

بعض التساؤلات : 

كيف تحولت الدلالة من “الرب” الى “مهشم الخبز”؟

ربما يصح ان نقول انه تهشيم الطعام للحجاج، لان هشيم في التوراة لها معنى آخر ايضا ربما هو الاقرب للفهم يفيد ان الرب خلق السموات والارض، وقد تنسحب الدلالة ايضا الى مركز الحج.

لماذا هاشم جد النبي، كان له تفوق كبير على قريش وكان هو من اولى الشأن بينهم؟ في حين كان بينهم من يمكنه تولي زعامة قريش؟

قال الطبري:2/13: (( وقيل إن عبد شمس وهاشماً توأمان وإن أحدهما ولد قبل صاحبه وإصبع له ملتصقة بجبهة صاحبه ، فنحيت عنها فسال من ذلك دم ، فتطير من ذلك فقيل تكون بينهما دماء )).

HaShem is the Hebrew word which many pious Jews use instead of the yod-hey-vav-hey (יהוה– YHVH[1]) name, in casual conversations, and literally means The Name. When they encounter this name during prayers or when reading from the Torah, they visualize יהוה and say Adonai. HaShem is used 7484 times in the Tanach[2]. Neither HaShem, nor it’s Greek equivalent[3] is ever used in the Nazarean Codicil.[4] The first use, of HaShem, is in:

Bereshit (Genesis) 2:4 This is the account of the heavens and the earth when they were created. When HaShem God made the earth and the heavens–

The yod-hay-vav-hay name means “self existent” or “eternal”, according to Strong’s (3068.

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s