زوراء، العدد 442، 28 فبراير 1874


  • كانت الزوراء من بنات أفكار مدحت باشا، والي العراق العثماني (حكم في الفترة ما بين 1869–1872) الذي كان تقدميًا في أفكاره ومواليًا للغرب. وقد قام مدحت باشا بتأسيس الجريدة عندما جلب معه من باريس مطبعة، كانت هي الأولى في العراق، وذلك بعد تعيينه واليًا ومجيئه إلى بغداد في عام 1869. اسم الزوراء مأخوذ من أحد الأسماء المستعارة لبغداد، ويعني حرفيًا الميل أو الاعوجاج، وذلك لأن المدينة تقع على أحد منعطفات نهر دجلة. يُنظَر إلى الجريدة باعتبارها المصدر الأهم حول تاريخ العراق خلال الخمسين سنة الأخيرة من تاريخ الإمبراطورية العثمانية، وذلك منذ بداية ظهور الزوراء في عام 1869 وحتى سقوط بغداد في أيدي البريطانيين في عام 1917. عَكَست نزعة الجريدة نحو الإصلاح رؤية هذا الوالي لتحديث العراق، دولةً ومجتمعًا، وتَجَلّى ذلك بشكل خاص خلال الفترة القصيرة التي تولى فيها مدحت باشا الحكم. وقد كانت الزوراء جريدة شاملة تصدر مرتين أسبوعيًا يومي السبت والثلاثاء، وعُيِّن فيها بعض أبرز كُتَّاب العراق ومفكريها آنذاك. كُتِب محتوى الجريدة باللغتين التركية العثمانية والعربية، وكانت تغطي جوانب عديدة من الشؤون المحلية، بما في ذلك المراسيم والمقابلات الرسمية وشؤون الصحة والتعليم والجرائم والمحاكم والنقل والاتصالات والتنمية الحضرية والضرائب والأدب. ظهر من الجريدة إجمالًا 2607 عددًا، من أول إصدار لها في يوم الثلاثاء الموافق 15 يونيو لعام 1869، وحتى آخر إصدار في يوم الثلاثاء الموافق 13 مارس لعام 1917. تتضمن الإصدارات التواريخ الهجرية على اليمين وتواريخ التقويم الرومي (العثماني) على اليسار. ويظهر من حين لآخر تضارب في التواريخ.

للوصول الى اعداد الجريدة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s