عرض كتاب Scientific Expeditions to the Arab World 1761-1881, Ivo Klaver


عرض كتاب Scientific Expeditions to the Arab World  1761-1881, Ivo Klaver

Scientific Expeditions to the Arab World 1761-1881, Ivo Klaver
البعثات العلمية الى العالم العربي (1761-1881)
عمر جاسم
يناقش ايفو كلافير اربع بعثات رئيسية (المانية ، فرنسية ، بروسية ، بريطانية) التي جمعت البيانات العلمية في اجزاء مختلفة من العالم العربي مابين 1761و 1881 .
وقد رعيت هذه الحملات بعناية كبيرة من قبل الحكومات و المؤسسات الرسمية، اذ لم تكن فردية او حملات لهواة ، وبهذا فانها هدفت الى تلبية احتياجات المؤسسات الغربية في سياق الامبريالية الاستعمارية سواء في مجال العلم و المعرفة او التجارة .
وفي الوقت نفسه كانت هذه الرحلات مجالا للمنافسة بين العلماء المتألقين الذين كرسوا أنفسهم لكشف التاريخ الطبيعي وفقد كثير منهم حياته من أجل القيام بالاستكشافات الجديدة وتسجيلها. وقد اعتمدت بيانات الكتاب على النتائج الحيوانية والنباتية واليوميات التي دونها العلماء ثم جمعوها لأول مرة في كتاب تلقي ضوءا جديدا خلابا على الشخصيات المشتركة والصعاب التي واجهوها. إنها مساهمة قيمة في التعريف بالدراسات والرحلات الخاصة عن الشرق الأوسط في هذه الفترة وعن الإنجازات العلمية في هذه المنطقة
يتكون الكتاب من مقدمة و اربع فصول و استنتاجات اضافة الى البيبلفوغرافية
كانت المقدمة تبدأ بالحملة الفرنسية على مصر على اعتبار انها اولى الحملات الاوربية الى ضمت بين جيشها جيش من العلماء وكونها اولى الحملات العسكرية (العلمية).
وكان التمهيد عن الاوربيون و الاستكشاف العلمي للشرق الاوسط و الشرق الادنى
.
خصص كلايفر فصله الاول عن بيتر فورسكول (Peter Forsskål) الذي يسمى ايضا احيانا : Pehr Forsskål, Peter Forskaol, Petrus Forskål or Pehr Forsskåhl .
كان عالم أحياء ومستشرقًا ومستكشفًا سويدي، ولد في 11 يناير 1732 بهلسنكي ، الذي درس في السويد عند لينيوس العلوم. درس الفلسفة واللغات العربية و الفارسية والتركية في ألمانيا. شارك نييبور في رحلته عام 1761. له ابحاث ومصنفات عن الحيوان والنبات في غرب وجنوب غرب آسيا. زار تركيا وسوريا وفلسطين ومصر واليمن. توفي مريضا في اليمن ودفن هناك.
نشر نييبور أبحاث فورسكال عام 1775 بعنوان: “شروحات مصورة عن حيوانات و طيور و زواحف وحشرات و نباتات تعيش في غرب آسيا”.
أصدر كتابًا آخر عن نباتات اليمن و جنوب مصر. كان يبعث أثناء الرحلة رسائل يخبر لينيوس نتائج مشاهداته وأبحاثه. نشرت المراسلات.
وكان الفصل الثاني تحت عنوان : علماء الطبيعةو الحملة الفرنسية على مصر 1798-1801 الذين رافقوا حملة نابليون على مصر وتركوا اثرا كبيرا من خلال كتاب وصف مصر الذي حوى الكثير عن الطبيعيات في مصر و الاستشكافات العلمية هناك .
ثم حدد الفصل الثالث للبعثة البروسية التي قام بها الثنائي همفريش و ايرنبرغ
كان وليم فردريك همفريش عالم طبيعيات ومستكشف الماني ولد في 1796وتوفي في 1825 درس الطب في بروسلاو و برلين
في 1823 دعي كل من همفريش و ايرنبرغ كعلماء طبيعيات للمشاركة في البعثة البروسية الى مصر فقضوا سنتين في النوبة و دنقلة في مصر . كما زارا البحر الاحمر و جدة .

خصص الفصل الرابع للبعثة البريطانية الى سوقطرى : التي تقع شرق خليج عدن بين خطي عرض (12.18ْ – 12.24ْ) شمال خط الاستواء وخطي طول (53.19ْ – 54.33ْ) شرق غرينتش وتبعد (480 كم) عن رأس فرتك في محافظة المهرة كأقرب نقطة في الساحل اليمني (300 ميلاً) كما تبعد عن محافظة عدن بحوالي (553 ميلاً).

كانت الرحلة بقيادة إسحاق بلفور والذي أصبح فيما بعد، المدير الملكي للحديقة النباتية الملكية في أدنبره. و يورغ أوغست شفاينفورت (بالألمانية: Georg August Schweinfurth‏) (1252 – 1344 هـ / 1836 – 1925 م) هو رحالة وانتولوجي ألماني.
استكشف ” وادي النيل ” ومجراه في ( السودان ) و ( اثيوبيا ) , وافريقيا الشرقية والاستوائية وبلاد العرب ” 1863 – 1888 ” ثم انصرف إلى دراسة ( جيولوجية ) مصر ونباتاتها وهو أول رئيس للجمعية الجغرافية الخديوية بالقاهرة سنة ( 1875 ) ومدير المتحف المصري ” 1880 – 1889 ” أشهر كتبه «قلب إفريقيا» عام 1873 م
Oxford University Press, USA (October 4, 2009)
مكتبة جامعة أركيدين بالتعاون مع أكسفورد، 255 صفحة، 2009 م

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s