الشعوب بين القطيع و الذئاب


الشعوب بين القطيع و الذئاب

“ليست الوقائع بحد ذاتها من يؤثر على المخيلة الشعبية وإنما طريقة عرضها بحد ذاتها.
إن معرفة فن التأثير على مخيلة الجماهير تعني معرفة فن حكمها .”

― غوستاف لوبون, سيكولوجية الجماهير

وانا اراقب بعض الاحداث في العراق ، التي يظهر فيها التأثر العاطفي الكبير ، ويسارع الناس الى المباشرة و المساهمة في الحدث “عاطفيا” وفعليا ، نتيجة لتلك المشاعر التي يحملونها بداخلهم …

لكن اتساءل ، مابال هذا الشعب الذي تقوده عواطفه ، هل يمكن ان يسير الى الاتجاه الصحيح يوما ؟ ام انه لا يملك الا ان ينقاد ؟

يقول معلمي : “أنكم لستم سوى عبيد توشَّحت بلبوس السادة”

ولكن لا غرابة ، فهذا الشعب هو نفسه الذي لا يزال يقتل اخيه الانسان بجريرة امر حدث قبل اربعة عشرة قرنا قبل 1433 عام

ولا غرابة على هذا الشعب الذي لايزال يفكر في ما حدث في الكويت ، وحين ينشر الكويتيون معاناتهم التي واجهوها اثناء الاعتداء العراقي على الكويت
يصبح الامر خارج عن المألوف وتنهال الاتهامات بشتى الكلمات البذيئة على الشعب الذي ظلمه العراقيون

ولاغرابة على شعب يستلب حقه كل يوم وهو يستطيع ان ينام قرير العين

وهنا يتأكد القول انهم ليسوا سوى دمى بايدي شياطين السياسة

ودور المثقفين هو سحب زمام الامور من شياطين السياسية وقيادة هذه القطعان من جديد

فالشعوب ليست سوى قطعان لا راي لها ، ولاتملك الا ان تنقاد

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s